موريتانيا تستفيد من تمويل إنساني أوروبي

أعلن الاتحاد الأوروبي عن منح موريتانيا 10 ملايين يورو ضمن مشروع إنساني تستفيد منه دول الساحل ووسط إفريقيا.



الاتحاد الأوروبي خصّص مبلغ 210 مليون يورو لثمانية بلدان في الساحل ووسط إفريقيا من بينها موريتانيا.



مفوض إدارة الأزمات الأوروبي قال: "إن تفاقم حالة عدم الاستقرار والنزاع المسلح، إلى جانب وباء كورونا والمخاطر الطبيعية، لها عواقب وخيمة في منطقة الساحل وفي الدولة الواقعة في وسط إفريقيا.



يهدف التمويل الإنساني من الاتحاد الأوروبي في دول الساحل ووسط إفريقيا، من بين أمور أخرى، إلى إنقاذ حياة السكّان والمجتمعات المتضررة من النزاع والتعامل مع الأزمات الغذائية وسوء التغذية الحاد الوخيم بين الأطفال دون سن الخامسة.

الإعلان في الوسط